word image 17

بتر القدم السكرية وطرق التجميل

Last Updated on 2022-02-19 by Mprosthetics team

القدم السكرية أكثر حساسية للجروح
القدم السكرية أكثر حساسية للجروح و يجب رعايتها بشكل دقيق

سيتناول هذا المقال بتر القدم السكرية و أسبابه و طرق الوقاية و علاج و تجميل الجزء المبتور في حال حدوثه، و لكن في البداية يجب تعريف ما هي القدم السكرية.

ما هي القدم السكري ؟

تعرف القدم السكرية بأنها مجموعة متنوعة من الحالات المرضية مثل التهاب النسيج الخلوي، والتهاب العظم وقرحة القدم تصيب مرضى السكري.

وتشير الإصابة بـ (القدم السكرية) إلى العديد من المخاطر والعواقب المرضية المحتملة، مثل تدمير الأنسجة العميقة، وأمراض الشرايين الطرفية، وكذلك التعرض للعدوى والتقرح.

وفي بعض الأحيان، قد تؤدي الإصابة بالقدم السكري إلى بتر الأطراف السفلية، ولا سيما أن عدد كبير من مرضى السكر(حوالي 4٪) يعانون من وجود التقرحات بالقدم.

بينما تعد العدوى من أكثر المضاعفات التي تصاحب القدم السكرية شيوعاً، فقد تحدث العدوى بسبب تلك الشقوق في الحاجز الواقي للجلد؛ مما يسمح بمرور البكتيريا.

وبالتالي تعرض القدم السكرية للبتر نتيجة لتجمع العدوى البكتيرية على الجروح المزمنة التي لا تلتئم، والموجودة بالقدم عند مرضى السكري.

نتعرف في هذا المقال على أعراض القدم السكرية، المضاعفات أو المشكلات المصاحبة لها، والعوامل التي تؤدي إلى بتر القدم السكرية وطرق التجميل.

أعراض القدم السكرية

مضاعفات بتر القدم السكري

قد تظهر بعض العلامات والأعراض التي تشير إلى وجود مشكلة القدم السكرية، ومنها على سبيل المثال مايلي:

  • وجود تغيرات غير طبيعية في لون الجلد.
  • الشعور بالحرارة والسخونة مع تورم واحمرار بمنطقة واحدة، مع تغيرات واضحة في درجة حرارة الجلد.
  • تورم في الكاحل أو القدم.
  • وجود ألم في الساقين.
  • ظهور تقرحات مفتوحة، وتكون بطيئة الالتئام أو لا تلتئم على الإطلاق بأحد القدمين أو كليهما.
  • تكون أظافر أصابع القدم الغارزة في اللحم أو أظافر القدم المصابة بالفطريات.
  • وجود مسامير بالقدم والتي تعرف بـ (الكالو).
  • قرح غير قابلة للالتئام.
  • ظهور التشققات الجافة في الجلد، وبخاصة حول الكعب.
  • تغير في رائحة القدم بشكل غير معتاد ومستمر.
  • عندما تظهر دمامل وثآليل على باطن القدم قد يصل حجمها إلى 2 سم تقريبا.
  • في بعض الحالات يفقد المريض الشعور بالألم والإحساس في القدم.

الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى بتر القدم السكرية

مضاعفات بتر القدم السكري

قد يتعرض بعض مرضى السكري لخطر البتر بسبب ارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم بصورة كبيرة، فقد يؤدي عدم السيطرة على مستوى سكر الدم مع وجود قرح بالقدم إلى التعرض للبتر.

ولا سيما أن تلك القرح الناشئة، والتي لا تلتئم بصورة طبيعية تسبب تلف الأنسجة والعظام في المنطقة التي نشأت فيها، مثل باطن القدم، أو أحد الأصابع.

وبشكل عام، حوالي أكثر من 80% من حالات بتر القدمين تكون نتيجة لتلك القرح المزمنة؛ لذلك يجب الحصول بشكل فوري على العناية اللازمة عند ظهور قرح بالقدمين لمريض السكر.

ومن أهم الأسباب و العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر تعرض القدم السكرية إلى البتر، ما يلي:

  • ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل يصعب السيطرة عليه.
  • الإفراط في التدخين لمرضى السكري.
  • تلف أعصاب القدمين، والذي يُعرف بـ (اعتلال الأعصاب الطرفي).
  • وجود التكلسات أو مسامير القدم (الكالو).
  • في حالة وجود تشوهات في عظام وأنسجة القدم.
  • ضعف الدورة الدموية في الأطراف نتيجة لمرض الشريان الطرفي.
  • وجود قرح مزمنة وغير ملتئمة في القدم.
  • تلف او أضرار في الأنسجة بسبب إجراء عملية بتر سابقا.
  • قد يتعرض مرض الكلى الذين يعانون من القدم السكرية لخطر البتر.
  • كذلك مرضى السكري المصابين بارتفاع ضغط الدم.

المضاعفات الناتجة عن القدم السكرية

  1. التهابات في الجلد والعظام؛ بسبب وجود جروح قد تعرضت للعدوى، وتلف الأوعية الدموية والأعصاب ومشكلات الجهاز المناعي.
  2. وجود خراج ناشئ عن تآكل في الأنسجة والعظام بسبب التعرض للعدوى الشديدة؛ مما يستدعي إزالة تلك الأنسجة التالفة للتخلص من الضرر.
  3. الإصابة بالغرغرينا، وهي من المضاعفات الخطيرة لمرضى القدم السكرية، وعادة تحدث بسبب انقطاع تدفق الدم عن الأطراف، وبالتالي موت الأنسجة والخلايا بها.
  4. التشوهات وضعف عضلات القدمين، وعظام مشط القدم بسبب تلف الأعصاب الناجم عن مرض السكر.
  5. الإصابة بقدم شاركو، وهي حالة مرضية يقل فيها الإحساس بأطراف الأصابع والقدمين بسبب تلف الأعصاب الناجم عن داء السكري، مما يعرض العظام للكسر دون أن يشعر المريض.
  6. بتر القدم في حالة تفاقم وانتشار العدوى في القرح أو الجروح المزمنة عند مريض السكر.

بتر القدم السكرية

مضاعفات بتر القدم السكري

بعض نتائج عدم المتابعة و الوقاية قد تؤدي الى التهابات و بتر القدم السكرية

يلجأ الأطباء إلى إجراء بتر القدم السكرية عندما يكون هناك مشاكل أو قصور في تدفق الدم والأعصاب إلى أطراف الجسم مثل القدم والأصابع.

يؤدي ذلك إلى زيادة فرص تعرض مرضى السكري لإصابة أو عدوى في القدم دون أن يدرك المريض ذلك؛ بسبب فقدان الإحساس الناجم عن تلف واعتلال الأعصاب.

يساعد ذلك على تطور الحالة وانتشار العدوى بشكل يتعذر معه التئام الجرح أو القرحة في القدم السكرية؛ وبالتالي ينتج خراج أو كيس ممتلئ بالقيح والصديد.

وتنتشر العدوى بصورة تؤدي إلى تلف الأنسجة والإصابة بالغرغرينا نتيجة لانخفاض تدفق الدم إلى الأنسجة الميتة، فيكون بتر القدم السكرية هو الحل الأمثل لإنقاذ المريض.

مضاعفات بتر القدم السكرية

قد تظهر بعض الأعراض و المضاعفات بعد إجراء عملية بتر القدم السكرية، كالآتي:

  • الشعور بالألم مع عدم القدرة على تناول المسكنات غير الموصى بها من قبل الطبيب؛ وذلك لتجنب خطر النزيف.
  • التورم.
  • شعور بالوخز والتنميل.
  • ظهور نتوءات عظمية مكان البتر.
  • سوء الحالة النفسية للمريض بعد بتر القدم السكرية.
  • يعاني المريض من ألم القدم الوهمية، إذ يشعر بالألم بشكل وهمي كأن الجزء المبتور لا يزال مكانه.

بتر القدم السكرية وطرق التجميل

نظرًا للعديد من التحديات التي تواجه عملية التئام الجروح عند مرضى السكري، فإنه قد يتم استخدام تقنيات الجراحة التجميلية للمساعدة في إتمام عملية الشفاء.

وقد تشتمل تلك التقنيات على:

  • ترقيع الجلد.
  • والسدائل العشوائية المحلية.
  • السديلة العضلية.
  • والسديلة السنية.

وقد يستخدم الجراحون في تجميل القدم السكرية أيضًا بعض الأنسجة الجلدية البديلة المعدلة، ويكون الهدف من طرق التجميل هو الحفاظ على الشكل والوظيفة للجزء المبتور.

ويعتمد دور جراحة التجميل في العناية بالقدم السكرية من خلال إعادة بناء الأنسجة الرخوة، والحفاظ على أكبر قدر ممكن من الطرف المتبقي مثل الحفاظ على القدم وتجنب المزيد من البتر.

وتعد طريقة ترقيع الجلد من أكثر الطرق استعمالاً، وتوفر التغطية المطلوبة، إذ يمكن استخدام الجلد لعمل ترقيع كامل أو جزئي بسمك، بشرط خلو الجزء المستخدم من العدوى.

في حال بتر جزء من القدم مثل بتر أصابع أو مشط القدم بسبب تموت الأنسجة و اسودادها بتركيب طرف صناعية مصنوع من السيليكون الطبي

تساعد الاطراف الصناعية و الاجهزة التعويضية على حماية الجزء المتبقي من القدم من الصدمات و التعرض لجروح اضافية

الوقاية من بتر القدم السكرية

مضاعفات بتر القدم السكري

بدايةً إذا كنت تعاني من مرض السكر، فإنه من الهام والضروري الحفاظ على القدمين بحالة صحية وجيدة؛ للوقاية من قرح القدم السكرية.

فقد تساعد العناية الجيدة والسليمة بالقدمين عند مرضى السكري في الوقاية من مضاعفات القدم السكرية، ومن التعرض لخطر بتر الأطراف السفلية.

وتعد الإدارة السليمة لمرض السكري هي الاستراتيجية الأفضل في الوقاية من قرح القدم السكرية، وذلك من خلال اتباع مريض السكر نظام غذائي صحي.

والحرص على ممارسة التمارين بانتظام، بالإضافة إلى متابعة مستوى السكر في الدم بشكل دوري، والالتزام بالأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب.

وتتضمن الإرشادات التي تشير إلى كيفية الوقاية من مضاعفات القدم السكرية والتعرض للبتر، ما يلي:

  • فحص القدمين يومياً، عن طريق استخدام مرآة لرؤية باطن القدم، وذلك للبحث عن وجود احمرار أو تورم، والتحقق من عدم وجود بثور أو جروح و تشققات أو التهابات بالقدمين.
  • الحفاظ على صحة وسلامة القدمين والعناية بالنظافة، والتخلص من الجلد الميت برفق.
  • الحفاظ على جفاف المنطقة بين أصابع القدمين، عن طريق نثر بودرة التلك بين الأصابع، أو بودرة النشا.
  • ترطيب الجلد الجاف بالزيوت الطبيعية أو كريمات الترطيب؛ للحماية من التشققات التي تمثل خطورة فى مرضى القدم السكرية.
  • يجب استشارة الطبيب المختص عند وجود ثآليل أو زوائد جلدية في القدمين، ولا تقم بإزالتها باستخدام أدوات حادة أو مواد كيميائية.
  • ارتداء حذاء مريح، وعدم المشي حافيًا لتجنب إصابة القدمين.
  • تجنب الأحذية الضيقة، وارتداء الجوارب القطنية.
  • التوجه للفحص الطبي للبحث عن مؤشرات مرضية مبكرة تدل على الإصابة بتلف الأعصاب أو ضعف الدورة الدموية.
  • المتابعة مع الطبيب بشكل دوري مرة أو أكثر في العام، وعلى حسب التوصيات الطبية.

وفي الختام، تعرفنا على أعراض القدم السكرية، وأهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمضاعفات القدم السكرية و تطرقنا إلى بتر القدم السكرية وطرق التجميل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.