أنواع الأطراف الصناعية لليد ومشاكلها

أطراف صناعية لليد

الأطراف الصناعية لليد و أصابعها من أكثر الأجهزة التعويضية التي يتم البحث عنها من قبل العديد من المرضى، ويمكننا القول أن هذه الأطراف يتم استخدامها كبديل للأعضاء الجسم التي تم بترها من جسم الانسان مثل اليدين والاصابع.

وكان القدماء المصريين من أوائل الأمم التي تفوقت في صناعة الأطراف الصناعية التي كانت مناسبة في الحجم ومريحة في الاستخدام في نفس الوقت.

فدعونا نذهب في جولة سريعة للتعرف على الأطراف الصناعية التي يتم استخدامها لليد والاصابع، ومميزات كل نوع منها.

ايجابيات الأطراف الصناعية لليد

الأطراف الصناعية لليد والإصبع جعلت الحياة تبدو أسهل بكثير خاصة بعد التعرض لعملية بتر أحد الأجزاء العلوية، حيث تعمل هذه الأطراف على استعادة بعض الوظائف التي تعملها الأطراف الحقيقية بصورة مقبولة.

ويمكنك من خلال هذه الأطراف معاودة ممارسة بعض الأنشطة اليومية مثل مسك الكأس و حمل بعض الأشياء الصغيرة، وهناك من أطراف اليد ما يكون الغرض منه تجميلي بحت ويكون مكون من قفاز (كف) من السيليكون و الذي يحمل نفس لون البشرة.

وهناك أيضاً من هذه الأطراف ما يستطيع الحركة و ذلك بربطها بحساسات يتم توصيلها خارجيا على عضلات الساعد. تسمى هذه الأطراف الصناعية بالأطراف الذكية.

أنواع أطراف اليد الصناعية

يمكننا القول أن الأطراف الصناعية المخصصة لليد والأصابع تنقسم حسب مكان البتر إلى العديد من الأقسام المختلفة، ومن ضمن هذه الأنواع:-

أطراف صناعية لليد والاصابع البتر الجزئي

1- اليد الصناعية السيليكونية التجميلية

طرف صناعي لليد مصنوع خصيصاً للمريض من مادة السيليكون الطبي

حيث يتم تركيب كف تكميلي في حالة البتر الجزئي للكف أو عند وجود بتر في أصابع اليد، ويكون هذا الطرف عبارة عن قفاز مصنوع من السيليكون، وغالباً ما يكون لون هذا القفاز نفس لون البشرة.

حيث يتم تكملة الجزء المبتور أو أصابع اليدين من مادة السيليكون الطبي والتي تعد من أفضل طرق تجميل الأصابع المبتورة، ويرجع ذلك إلى شكلها المميز الذي يبدو طبيعياً للغاية حتى أن أغلب من يري الطرف الصناعي لن يقوم بالتعرف عليه وملاحظة أنه عضو صناعي.

ومن الممكن أن يتم الاعتماد على هذا العضو في القيام بالأعمال اليومية من مأكل ومشرب وغيرها العديد من الأنشطة اليومية.

في الغالب يتم الاعتماد على هذا النوع من الأطراف الصناعية لليد في حالة بتر الكف، ومنها ما قد يكون له مفصل ومنها ما يكون ثابت غير متحرك.

اليد الصناعية الذكية

غالباً ما يتم استخدام هذا النوع من الأطراف في حالات بتر الكف بشكل كامل ، ولكن هذا النوع من الأطراف الصناعية يعتمد على تكنولوجيا متطورة بصورة كبيرة للغاية حيث يعمل هذا النوع عن طريق الاستجابة استجابة اليد و أصابعها لمحفزات تعطي إشارة من حساسات  من خاصة تلصق على السطح الخارجي لعضلة الساعد.

يتم تعليم المريض التحكم بهذه الأطراف المتطورة بطريقة معينة. و هي أن كل حركة باتجاه معين لعضلة ساعد الذراع – التي توضع عليها الحساسات خارجياً فوق الجلد – ترسل إشارة عن طريق الحساسات إلى اليد الصناعية لتحرك إصبع أو عدد من الأصابع بحركة معينة. و تطورت هذه التقنية بحيث أصبح من الممكن تحريك كل إصبع بشكل منفصل

مزايا الأطراف الصناعية لليد

تمتلك الأطراف الصناعية سواء أكانت للأجزاء العلوية من الجسم أو للأجزاء السفلية العديد من المميزات الرائعة، ومن أبرز مميزات الأطراف الصناعية بصفة عامة :-

  • تعمل على تحسين الحالة النفسية للمريض حيث أن المريض يشعر أنه لم يقم بفقد أحد أجزاء جسمه.
  • علاوة على أنها تعمل على مساعدة المريض على الاعتماد على النفس وعدم الاعتماد على الأخرين أثناء ممارسة الأنشطة اليومية.
  • الحد من المشاكل الجلدية التي من الممكن أن تظهر في الأطراف المبتورة.
  • يمكن صيانة الأطراف الصناعية بشكل مستمر، علاوة على توفير قطع الغيار المختلفة للأطراف المتطورة.
علاج اليد المشوه باستخدام طرف صناعي لليد
الحالة قبل تركيب يد صناعية تجميلية في مركزنا
الأطراف الصناعية لليد
طرف صناعي لليد تم تصنيعه خصيصاً للطفلة في مركزنا
أطراف صناعية لليد
طرف اليد الصناعي

مشاكل الأطراف الصناعية لليد

1-  أن الأطراف الصناعية تحتاج إلى صيانة مستمرة فمثلا اليد الصناعية و التي تعمل على بطارية خاصة تحتاج إلى شحنها لاستمرار عملها و تحتاج إلى تبديل بعض القطع التي تتعرض إلى التآكل بسبب الاستعمال اليومي.

2- أما اليد التجميلية (غير المتحركة) المصنوعة من السيليكون و التي تصنع خصيصا لكل مريض فهي تحتاج إلى استبدال كل فترة بسبب تغيير لونها. مع العلم أن معدل عمر الأطراف الصناعية السيليكونية لليد و القدم حوالي عامين.

3- يحتاج الطرف الصناعي لليد إلى تنظيف بشكل يومي تقريباً لكن الجيد أن عملية تنظيف اليد التجميلية السيليكونية هي أمر سهل يحتاج إلى الماء و الصابون السائل الاعتيادي الذي يتوفر في كل بيت.

4- تحتاج أطراف اليد الصناعية للأطفال إلى تغيير دوري بمعدل كل سنة عادة و ذلك بسبب نمو يد و ساعد الطفل ألم و تضايق من الطرف الاصطناعي و قد ينعكس ذلك على نفسيته و تقبله لفكرة ارتداء الطرف الصناعي.

الخلاصة:

– الاطراف الصناعية لليد هي أجهزة تعويضية تساعد على استعادة بعض الوظائف الأساسية التي تم فقدانها بسبب عملية بتر أو قطع اليد. بالإضافة إلى ممارسة نشاطات حياته اليومية دون أن يكون عبئاً على أسرته.

  – كما أنها تحسن من نظرة الشخص المبتور و اخترامه لذاته و عودته إلى الاندماج في مجتمعه والتعامل بايجابية مع محيطه.

– يعد تركيب طرف اليد الصناعي الطريقة الأكثر أمانا لتعويض فقدان الأطراف العلوية و السفلية إذا ما تم مقارنتها بعملية زراعة الاطراف الطبيعية و التي لها مخاطر كبيرة و يمكن مقارنة الاطلاع على معلومات أكثر عن المقارنة بين تركيب الاطراف الصناعية و زراعة الطبيعية في المقال التالي.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية رحلتنا حول الأطراف الصناعية العلوية لليد ، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم بعض المعلومات المفيدة والمميزة.